Close

علاج الضعف الجنسي عند الرجال

لا يواجه الأطباء المختصون في علاج الضعف الجنسي عند الرجال المشكلة الطبية وحدها، بل يواجهون معها حشدًا كبيرًا من الأفكار المغلوطة والمعتقدات الخاطئة عند المرضى على اختلاف مستوياتهم الاجتماعية والثقافية، لذلك يرى الكثير من الأطباء أن التحدي الأكبر في علاج الضعف الجنسي عند الرجال هو رفع مستوى الوعي العام بالمشاكل الجنسية.

وتغيير الثقافة الشعبية الخاطئة في هذه المساحة، وإزالة الحواجز النفسية التي تمنع المرضى من التحرك لطلب المساعدة الطبية في الوقت المناسب، وتجعلهم يفضلون الاعتماد على حلول أخرى من وصايا الأصدقاء والأقارب قد تؤدي إلى تفاقم المشكلة بدلًا من حلها.

وفي هذا المقال، ننقل إليكم طرفًا من كلام المختصين عن مشاكل الضعف الجنسي عند الرجال، ونصحح بعض المفاهيم الشائعة الخاطئة في هذا الموضوع.

أولًا: علاج الضعف الجنسي عند الرجال ؟

هناك العديد من المشكلات التي تندرج تحت مفهوم الضعف الجنسي عند الرجال

 وبشكل عام، تنقسم هذه المشكلات كلها إلى قسمين رئيسيين

 هما:

  • مشكلات تتعلق بالأداء الجنسي: أي بالقدرة على ممارسة الاتصال الجنسي مع الزوجة بصورة طبيعية، ومن أشهر المشكلات التي تتعلق بالأداء الجنسي: مشكلة ضعف الانتصاب، ومشكلة سرعة القذف، والتهابات الأعضاء التناسلية.
  • مشكلات تتعلق بالخصوبة والقدرة على الإنجاب: ومع هذا النوع من المشكلات قد تسير الحياة الجنسية للرجل بصورة طبيعية، فلا يواجه أي مشكلة في الانتصاب أو القذف، لكن المشكلة تكون في تأخر الإنجاب، ومن أشهر المشكلات التي تتعلق بالخصوبة أو القدرة الإنجابية: مشكلة ضعف الحيوانات المنوية وقلة أعدادها، ومشكلة انسداد القنوات المنوية.

ولكل مشكلة علاج خاص بها يحدده الطبيب المختص في علاج الضعف الجنسي عند الرجال بعد الاطلاع على الحالة ومعرفة المشكلة والعوامل المسببة لها.

أ.د. أحمد فاروق استاذ م.جراحة المسالك البولية

استشاري جراحة المسالك البولية وامراض الذكورة والعقم
مدير وحدة جراحة المسالك البوليه بمستشفى عين شمس التخصصي سابقا
محاضر ومدرب في جراحات المناظير البولية في المؤتمر السنوي IGLUC
استشاري وأستاذ جراحة المسالك البولية فى: مستشفى كليوباترا، مستشفى القاهرة التخصصي، مستشفى عين شمس التخصصي، المستشفى الجوي التخصصي
محاضر ومدرب في جراحات الناصور البولي النسائي بالجمعية الدولية والجمعية العربية للتحكم البولي

    ثانيًا: ما هي الطرق المستخدمة في علاج الضعف الجنسي عند الرجال ؟

    تختلف الطرق المستخدمة في علاج الضعف الجنسي عند الرجال تبعًا لاختلاف المشكلة الجنسية والعامل المسبب لها، فالطرق المستخدمة في علاج ضعف الانتصاب وسرعة القذف تختلف قطعًا عن الطرق المستخدمة في علاج العقم وضعف القدرة الإنجابية، فلكل مشكلة ما يخصها من الطرق العلاجية، وفيما يلي نوضح أهم طرق علاج الضعف الجنسي عند الرجال على اختلاف مشكلاته:

    • علاج ضعف الانتصاب:

    مشكلة ضعف الانتصاب من المشكلات الجنسية شديدة الشيوع بين الرجال

    خصوصًا فيمن تجاوزوا سن الأربعين منهم، وهي عبارة عن خلل في الدورة الدموية المسببة لحدوث الانتصاب في العضو الذكري

    فيؤدي هذا الخلل إلى عدم حدوث الانتصاب من الأساس

    أو إلى عدم استمراره لمدة تكفي لإتمام الممارسة الجنسية مع الزوجة.

    وتحدث مشكلة ضعف الانتصاب لأسباب كثيرة، بعضها نفسي وبعضها عضوي.

    ومن أسبابها النفسية: ضعف الثقة المرضي، وعدم الرضا عن الشريك أو الخلاف معه الذي يؤدي إلى انطفاء الرغبة الجنسية تجاهه، وغير ذلك.

     

    ومن الأسباب العضوية المسببة لضعف الانتصاب: الخلل الهرموني، ومشكلات الجهاز الدوري التي تؤثر على خواص الدم ومعدل تدفقه.

    وهناك العديد من الأساليب الطبية المستخدمة في علاج مشكلة ضعف الانتصاب عند الرجال، منها: العلاج الدوائي باستخدام بعض المنشطات الجنسية تحت إشراف الطبيب، ومنها: الحقن الموضعي، ومنها: العلاج بالموجات التصادمية، ومنها: تركيب الدعامات في العضو الذكري، والذي يعتبر افضل علاج لضعف الانتصاب ، لأن الدعامات تعتبر حلًا فوريًا ونهائيًا للمشكلة.

    • علاج سرعة القذف:

    مشكلة سرعة القذف من المشكلات الجنسية الشائعة بين الرجال كذلك

    حيث يعاني الكثيرون من الرجال من حدوث القذف سريعًا بعد بداية عملية الجماع مباشرة

    أو بعد الانتصاب بمدة قليلة لا تتجاوز الدقيقة الواحدة

    ولا يستطيعون التحكم في تأخير حدوث القذف حتى مع إيقاف عملية الاتصال الجنسي أو إيقاف احتكاك القضيب.

    وتؤدي مشكلة سرعة القذف إلى توابع نفسية سيئة عند الرجل

    فتجعله يشعر بقلق جنسي دائم، وعزوف عن الممارسة الجنسية، واعتبارها مصدر تهديد للثقة بالنفس.

    وتحدث مشكلة سرعة القذف عند الرجال لأسباب مختلفة، منها النفسي ومنها العضوي أيضًا، فمن  أسبابها النفسية: الصدمات الجنسية قبل المراهقة، والتربية الجنسية الخاطئة، وضعف الثقة المرضي، وغير ذلك.

    ومن أسبابها العضوية: الخلل الهرموني، والتهابات مجرى البول، والتهابات غدة البروستاتا، والاضطرابات العصبية.

    ويتم علاج مشكلة سرعة القذف باستخدام بعض الأدوية التي يوصي بها الطبيب المختص

    أو بالمواظبة على تمرينات معينة لعضلات الحوض، أو بتطبيق بعض الإرشادات الطبية عند القيام بالاتصال الجنسي، أو بالدعم النفسي.

    • علاج التهابات الأعضاء التناسلية:

    تصيب الأعضاء التناسلية عند الرجل بعض الالتهابات البكتيرية أو الفيروسية

    التي تؤدي إلى وجود تورمات أو آلام شديدة تعيق الرجل عن الممارسة الجنسية

    أو تؤثر على قدرته الإنجابية، ويتم علاجها باستخدام الأدوية المناسبة بعد العرض على الطبيب المختص الذي يقوم بتحديد المشكلة وتشخيص العامل المسبب لها، وإرشاد المريض إلى العلاج المناسب.

    • علاج العقم:

      العقم أو ضعف القدرة على الإنجاب هو أحد المشكلات الجنسية الشائعة أيضًا

    يحث يتأخر حدوث الإنجاب لكثير من الرجال مع استمرار الحياة الجنسية بصورة طبيعية لمدة تتجاوز السنة بعد الزواج.

    وذلك لأسباب متعددة، بعضها سلوكي، مثل التدخين المفرط

    وإدمان الكحوليات، والإفراط في تناول المنشطات والأدوية الجنسية دون إشراف الطبيب المختص، وغير ذلك.

    وبعضها عضوي، مثل دوالي الخصيتين، وتأخر إنزال الخصية المعلقة، وانسداد القنوات المنوية وغير ذلك.

    وبعضها جيني أو وراثي، مثل متلازمة كلاين فلتر.

    ويكون علاج القم عند الرجال إما بالأدوية والإرشادات السلوكية

    أو بالعلاج الجراحي، أو باستخدام تقنيات الحمل المساعد الحديثة

    مثل: التلقيح الصناعي وأطفال الأنابيب والحقن المجهري.

    ما هي تكلفة عملية تركيب دعامات للعضو الذكري ؟

    قلنا بأن عملية تركيب الدعامات للعضو الذكري هي أفضل الطرق المستخدمة في علاج ضعف الانتصاب، لكن تكلفة عملية تركيب دعامات للعضو الذكري تتفاوت بشدة من حالة لأخرى، وهذا دفع الكثيرين من المرضى للتساؤل عن الأسباب المؤدية إلى وجود هذا التفاوت، وفيما يلي نذكر بعض هذه الأسباب:

    • نوع الدعامة (مرنة/ هيدروليكية).
    • مقاسات الدعامة.
    • حالة المريض وما تتطلبه من تحضير قبل العملية ومن إجراءات مصاحبة.
    • مستوى التجهيزات الطبية الموجودة في العيادة أو المركز الطبي الذي يستضيف العملية.
    • خبرة ومهارة الطبيب المعالج وطاقمه الطبي.

    د. أحمد فاروق، افضل دكتور مسالك بولية في مصر :

    يعتبر د. أحمد فاروق افضل دكتور مسالك بولية في مصر و واحدًا من أبرز الأسماء المتخصصة في مصر والوطن العربي في جراحات المسالك البولية و علاج الضعف الجنسي عند الرجال و علاج ضعف الانتصاب وسرعة القذف وسائر أمراض الذكورة والعقم، وذلك لخبرته العملية الطويلة، ومكانته العلمية المرموقة، وعضوياته المتعددة في الجمعيات الدولية المتخصصة في جراحات المسالك البولية والتحكم البولي في أمريكا وأوروبا، وسجله الطبي الحافل بالعمليات الناجحة والأبحاث التي ساهمت بفاعلية في تطور مجاله.

    المتعلقة

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.