Close

علاج ضعف الانتصاب وسرعة القذف

أصبح المصابون بهذه المشاكل يقصدون الأطباء فورًا دون حرج أو خوف، وهذا ما جعل علاج ضعف الانتصاب وسرعة القذف ممكنًا ومتيسرًا بعد أن كان صعبًا، وفي هذا المقال؛ نطرق بعض النقاط التي يحتاج المرضى إلى معرفتها، بخصوص كيفية علاج ضعف الانتصاب باسهل الطرق ، و افضل علاج لضعف الانتصاب نهائيًا، وغير ذلك، لنساهم في توجيه المرضى لطلب المساعدة بصورة صحيحة من الأطباء المتخصصين، وتلقي العلاج المناسب.

حتى وقت قريب كان الضعف الجنسي عند الرجال مصدر قلق نفسي واجتماعي شديد، واهتزاز للثقة

وشعور دائم بعدم الرضا عن الذات، خصوصًا مع التصورات المجتمعية الخاطئة، التي تتعامل مع المشكلات الجنسية بصورة خاطئة.

وتصنفها ضمن دائرة العيب أو النقص، لا ضمن دائرة المرض أو الخلل العضوي، لكن مع التقدم الكبير في طب الذكورة، وتعدد مصادر الثقافة والمعرفة؛ أصبح الجمهور على درجة أكبر من الوعي فيما يخص علاج الضعف الجنسي عند الرجال أو علاج ضعف الانتصاب وسرعة القذف بتعبير آخر.

ما المقصود بضعف الانتصاب؟ وما المقصود بسرعة القذف؟ وما هو الرابط بينهما؟

الانتصاب : هي عملية استطالة القضيب وصلابته استجابةً للتعرض للمثيرات الجنسية، ويحدث الانتصاب تأهبًا لعملية الجماع أو الاتصال الجنسي، حيث أن القضيب يحتاج إلى درجة معينة من الصلابة والاستطالة ليتمكن الرجل من المشاركة في العملية الجنسية، ويحدث الانتصاب بتدفق الدم في النسيج الكهفي بالقضيب، إلى أن تنتهي العملية الجنسية، ثم يقوم القضيب بتفريق الدم للعودة إلى وضع الارتخاء أو الانكماش.

أما القذف :  فهي عملية تدفق السائل المنوي إلى خارج القضيب مع وصول الرجل إلى ذروة الانتشاء الجنسي بهدف تلقيح بويضات الأنثى بالحيوانات المنوية السابحة في هذا السائل، وبعد القذف مباشرة يرتخي القضيب ويعود إلى الانكماش لأن القذف هو علامة انتهاء الاتصال الجنسي أو العملية الجنسية.

وبناءً على ذلك، يكون تعريف ضعف الانتصاب كالتالي:

هو خلل في الدورة الدموية المسببة لاستطالة القضيب وصلابته قبل الاتصال الجنسي

وبسبب هذا الخلل لا يتدفق الدم بصورة طبيعية وبالكميات المطلوبة إلى القضيب عند التعرض للمثيرات الجنسية، وبالتالي لا يتمكن الرجل من إتمام عملية الاتصال الجنسي مع شريكته بشكل طبيعي.

ويكون تعريف سرعة القذف كالتالي:

هي خلل في استجابة القضيب للمؤثرات الجنسية، يتسبب في سرعة خروج السائل المنوي من القضيب قبل إتمام عملية الاتصال الجنسي، وعدم قدرة الرجل على التحكم في هذا الأمر حتى مع إيقاف الاحتكاك أو تعليق الاتصال الجنسي.

والرابط بين ضعف الانتصاب وسرعة القذف هو:

أنهما يصنفان ضمن الأمراض أو المشكلات المتعلقة بالأداء الجنسي

فالمشكلات أو الأمراض الجنسية نوعان: مشكلات الأداء، ومشكلات الإنجاب

فمشكلات الأداء هي المشكلات التي تتعلق بالقدرة على المشاركة في العملية الجنسية بصورة طبيعية

مثل: ضعف الانتصاب، وسرعة القذف عند الرجال، ومثل التشنجات المهبلية عند السيدات

ومشكلات الإنجاب هي المشكلات التي تتعلق بالخصوبة أو بالقدرة الإنجابية

مثل: ضعف الحيوانات وقلة أعدادها عند الرجال، و تكيسات المبايض عند السيدات، وهكذا.

كيف يتم علاج ضعف الانتصاب وسرعة القذف ؟

يتم علاج ضعف الانتصاب وسرعة القذف أولًا بتشخيص العامل المسبب للمشكلة

حيث أن هناك العديد من العوامل التي تقف وراء كل منهما، فقد ترجع المشكلة إلى عوامل نفسية

وقد ترجع إلى عوامل عضوية، وهكذا، وبعد التشخيص يكون العلاج بالطريقة الأنسبة لحالة المريض

ومن أهم طرق علاج الانتصاب وسرعة القذف ما يلي:

أولًا: علاج ضعف الانتصاب:

  • بالأدوية والمنشطات الجنسية، لكن يجب أن يتم تناولها تحت إشراف الطبيب المختص وبجرعات محددة.
  • بالدعم النفسي، إذا كانت العوامل المسببة للمشكلة نفسية.
  • بالموجات التصادمية.
  • بالحقن الموضعي.
  • بتركيب الدعامات في العضو الذكري، وتعد الدعامة هي الحل النهائي والجذري للمشكلة على اختلاف مسبباتها، والدعامات التي يتم تركيبها إما دعامات مرنة وإما دعامات هيدروليكية، وتتحدد تكلفة عملية تركيب دعامات للعضو الذكري بناءً على نوع الدعامة التي يتم تركيبها.

ثانيًا: علاج سرعة القذف:

  • بالأدوية والمستحضرات الطبية تحت إشراف الطبيب المختص.
  • ببعض التمارين والتعليمات السلوكية.
  • بالدعم النفسي.

وفي عيادات د. أحمد فاروق، استشاري جراحة المسالك البولية وأمراض الذكورة والعقم، و افضل دكتور مسالك بولية في مصر الجديدة ، يمكنك الاعتماد كليًا على هذا الاسم الكبير وخبرته الطويلة في المجال، لتحصل على أفضل مستويات الرعاية الطبية في رحلة العلاج، بداية من التشخيص الصحيح لمشكلتك باستخدام أحدث الأجهزة وأدق الفحوصات، وانتهاء بالعلاج الفعال والنهائي والمناسب لحالتك.

المتعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.