Close

استئصال ورم المثانة بالمنظار

منظار المثانة المرن :

يحتاج مرضى اورام المثانه السطحيه السرطانيه الى المتابعه الدوريه كل من 3 الى 6 شهور عن طريق منظار تشخيصى صلب على المثانه البوليه.
سابقا كان المريض يحتاج لعمل هذا المنظار لدخول العمليات و الى احد انواع البنج الكللى او النصفى و عمل الفحوصات اللازمه ذلك مما يتسبب فى تعطيل المريض و التعرض للبنج بجانب تكلفه مرتفعه.
و لذلك تم اختراع منظار المثانه المرن الذى يمكننا من القيام بهذه المتابعه فى العياده الخارجيه بمخدر موضعى فى دقائق معدوده و بالتالى يوفر على المريض الوقت و دخول العمليات و البنج التقليدى و بالتالى يقلل التكلفه الماديه على المريض.

المثانة هي تجويف عضلي قابل للتمدد، توجد أسفل البطن في منطقة الحوض، وتتصل بالكليتين عن طريق الحالبين إلى الداخل، وتتصل كذلك بقناة مجرى البول إلى الخارج
وتعتبر المثانة هي الخزان الذي يتم فيه تجميع البول الخارج من الكليتين، إلى أن يتم إخراجه من الجسم عبر قناة مجرى البول، ويعتبر السرطان الذي يصيب المثانة أحد أكثر أنواع السرطانات شيوعًا، ولا يرتبط عادةً بسن معين، ولا بجنس معين، وإن كان شائعًا في الرجال بنسبة أكبر من السيدات لكنه يصيب الجنسين بلا فرق في الطبيعة والسلوك
وعادة ما يبدأ في خلايا النسيج الداخلي المبطن للمثانة، ثم يبدأ في الانتشار منه إلى الأنسجة الأخرى، وفي هذا المقال؛ نستعرض أهم أعراض الأورام السرطانية التي تظهر في المثانة، ونتعرف على أساليب تشخيص هذه الأورام، ونتحدث عن طرق علاجها عمومًا، وعن استئصال ورم المثانة بالمنظار خصوصًا، الذي يحتل موقع الصدارة في قائمة أكثر الطرق العلاجية استخدامًا ونجاحًا في هذا المجال.

ما هي أسباب ظهور الأورام السرطانية في المثانة؟

كأي نوع آخر من أنواع السرطانات؛ يبدأ الورم السرطاني في المثانة بفعل طفرة جينية تعمل على نمو الخلايا وتكاثرها بصورة غير طبيعية، وتتراكم الخلايا المتكاثرة فوق بعضها لتكوين الكتل الورمية، ولأن السبب في حدوث هذه الطفرات الجينية ما يزال غير مُعَرَّف بصورة قاطعة علميًا؛ يستخدم الأطباء المختصون “العوامل المساعدة على الظهور” في تفسير ظهور سرطان المثانة، وهذه العوامل هي مجموعة عوامل ترفع من احتمالات الإصابة، لكنها ليست المسؤولة بشكل مباشر وقاطع عن ظهور المرض، وبمعنى آخر: فإن وجود هذه العوامل لا يعني حتمية الإصابة بالمرض، لكنها عوامل مشتركة عند أغلب المصابين بالمرض، ومن أهم هذه العوامل:

  • التدخين وإدمان الكحوليات.
  • التعرض الكثيف للإشعاعات.
  • التعرض الكثيفة للكيماويات. (مثل ما يحدث لبعض عمال مصانع الكيماويات، دون تسليحهم بالاحتياطات الطبية وأدوات الحماية اللازمة).
  • الاستثارة المزمنة للغشاء الداخلي المبطن للمثانة. (بفعل وجود حصوات في المثانة لم يتم علاجها لفترة طويلة مثلًا، فيتسبب احتكاكها الدائم بجدار المثانة في استثارة الخلايا للتحور جينيًا وتكوين الأورام).
  • بعض أنواع العدوى الطفيلية (مثل بلهارسيا المثانة).
  • العامل الوراثي. (بأن يكون لدى المريض تاريخ عائلي مع المرض). 

ما هي أعراض الأورام السرطانية في المثانة؟

يرتبط وجود الورم السرطاني في المثانة بظهور بعض الأعراض المصاحبة، من أهمها:

  • نزول دم مع البول.
  • وجود آلام في منطقة الحوض عمومًا، وآلام عند التبول خصوصًا.
  • الشعور المتكرر والعاجل بالحاجة إلى التبول. (دخول الحمام بمعدلات تكرار عالية).

بالإضافة إلى العديد من الأعراض الأخرى، وتعتبر أعراض أورام المثانة عمومًا من الأعراض المشتركة بينها وبين العديد من أمراض المسالك البولية الأخرى، أي أن هذه الأعراض قد ترتبط أيضًا بالحصوات، أو بالتهابات البروستاتا عند الرجال، أو غير ذلك من المشكلات والأمراض التي تصيب الجهاز البولي، لذلك يجب على المريض بمجرد ظهور أي عرض من هذه الأعراض سرعة التوجه إلى الطبيب للقيام بتشخيص المرض المسبب لظهور هذه الأعراض تشخيصًا دقيقًا، وللكشف عن احتمالات وجود ورم سرطاني بالمثانة أو في أي جزء آخر من أجزاء الجهاز البولي.

لماذا تكتشف أغلب حالات سرطان المثانة مبكرًا؟

من الصفات الإيجابية في سرطان المثانة أنه من السرطانات التي يتم اكتشافها مبكرًا في أغلب الحالات، حيث يتم الكشف عن 80% من حالات الإصابة في مراحل مبكرة قبل تفاقم الحالة، وقبل أن يخترق الورم السرطاني أنسجة متعددة ويجتاح مناطق أخرى وينتشر بدرجات أكبر، وهذا ما يعطي للمريض فرصًا أفضل في العلاج ونسبًا أعلى في الشفاء، ويرجع ذلك إلى أن أورام المثانة ترتبط بظهور سريع لأعراض محسوسة وواضحة للمريض، وهذا ما يسهل الانتباه إلى وجود المشكلة مبكرًا.

أ.د. أحمد فاروق استاذ م.جراحة المسالك البولية

استشاري جراحة المسالك البولية وامراض الذكورة والعقم
مدير وحدة جراحة المسالك البوليه بمستشفى عين شمس التخصصي سابقا
محاضر ومدرب في جراحات المناظير البولية في المؤتمر السنوي IGLUC
استشاري وأستاذ جراحة المسالك البولية فى: مستشفى كليوباترا، مستشفى القاهرة التخصصي، مستشفى عين شمس التخصصي، المستشفى الجوي التخصصي
محاضر ومدرب في جراحات الناصور البولي النسائي بالجمعية الدولية والجمعية العربية للتحكم البولي

    كيف يتم تشخيص سرطان المثانة؟

    يتم تشخيص سرطان المثانة باستخدام الآتي:

    • منظار المثانة.
    • أخذ عينة من الورم وفحصها مجهريًا.
    • تحليل الخلايا السابحة في البول مجهريًا.
    • الأشعات بأنواعها: مثل الأشعة المقطعية، وأشعة اليوروجرام.

    وبعد التشخيص المبدئي، يتم تصنيف الورم السرطاني بحسب درجته إلى: ورم عالي الدرجة، وورم منخفض الدرجة، وذلك بناءً على درجة تحور الخلايا واختلافها عن الخلايا الطبيعية للأنسجة المحيطة وقابليتها للنمو والانتشار بسرعة أكبر.

    ما هي أنواع سرطانات المثانة؟

    كشأن أغلب أورام الجهاز البولي؛ تكون الأورام النامية في المثانة أورامًا خبيثة، وقد يفسر ذلك بأن طبيعة الأنسجة المكون لها تجعلها قابلة لنمو الأنواع الخبيثة من الأورام، وبشكل عام، توجد أنواع ثلاثة لسرطانات المثانة، جميعها من الأورام الخبيثة، لكن لكل منها طبيعة مختلفة، نظرًا لاختلاف أنواع الخلايا التي يصيبها، وهذه الأنواع هي:

    • سرطان الخلايا البنيوية أو التكوينية في المثانة.
    • و سرطان الخلايا المبطنة للمثانة، وهذا النوع من السرطانات هو الذي يرتبط أكثر بأسباب الاستثارة المزمنة لجدار المثانة، وذلك بفعل تركيب القسطرة البولية لفترة طويلة جدًا، أو بفعل الالتهابات المزمنة، أو بفعل بعض أنواع العدوى الطفيلية مثل بلهارسيا المثانة، أو بفعل الحصوات التي لم يتم علاجها.
    • و سرطان الخلايا الغددية للمثانة.

    كيف يتم علاج أورام المثانة؟

    يختلف علاج سرطان المثانة باختلاف عدة عوامل، وهي:

    • نوع السرطان.
    • درجة السرطان (عالية/ منخفضة).
    • المرحلة (مبكرة/ متأخرة).
    • الاستعداد الصحي للمريض.

    وبشكل عام، يتم علاج أورام المثانة باستخدام أحد الأساليب التالية:

    • استئصال ورم المثانة بالمنظار .
    • الجراحات المفتوحة للاستئصال الجذري.
    • العلاج الكيماوي.
    • و العلاج الإشعاعي.
    • و العلاج المناعي.
    • خطط العلاج الاستبقائي: الذي يستهدف الإبقاء على المثانة والحفاظ على وظائفها بعد استئصال الورم، وعادة ما يكون هذا العلاج متعدد المراحل، فيبدأ أولاً بمرحلة استئصال ورم المثانة بالمنظار ، ثم العلاج الكيميائي والإشعاعي معًا، ثم بالمتابعة المستمرة والفحص الدوري.

    استئصال ورم المثانة بالمنظار :

    يتم استئصال ورم المثانة بالمنظار عن طريق نوع خاص من مناظير الجهاز البولى

    حيث يتم استئصال الورم بالمنظار بجانب استئصال الجزء الملاصق للورم

    و هو مايطلق عليه حد الامان, بجانب الطبقات السفلى للورم وصولا الى طبقه عضلات المثانه البوليه حتى نضمن ,اولا الاستئصال الكامل للورم بجانب التشخيص الامثل لعمق الورم.
    بعد ذلك يتم تحليل الورم و تقييم مدى عمقه داخل طبقات جدار المثانه البوليه

    و الذى بناء عليه يتم تقسيم اورام المثانه البوليه السرطانيه الى اورام سطحيه او اورام عميقه

    حيث يتم استكمال العلاج بناء على ذلك

    هل تختلف اعراض سرطان المثانة عند النساء عن اعراض سرطان المثانة عند الرجال ؟

    نظرًا لاختلاف الوضع التشريحي للجهاز البولي/ التناسلي عند الأنثى عنه عند الذكر؛ يظن الكثيرون أن اعراض سرطان المثانة عند النساء تختلف عن اعراض سرطان المثانة عند الرجال ، وفي الواقع، لا يسبب اختلاف الوضع التشريحي اختلافًا في نوع الأعراض أو في طبيعتها، لكنه يغير في بعض الصفات التابعة لها، بمعنى: أن الأعراض واحدة عند الرجال والسيدات على حد السواء، لكن قد يكون هناك اختلاف في سرعة ظهور الأعراض وفي حدتها، ففي الغالب تظهر الأعراض عند الرجال بسرعة أكبر من سرعة ظهورها عند السيدات، وكذلك تكون الأعراض أكثر حدة عند الرجال منها عند السيدات في البداية، وذلك بسبب اختلاف تكوين الجهاز البولي وسعة مجرى البول عند كل جنس من الجنسين.

    كيف يمكن رفع نسبة الشفاء من سرطان المثانة ؟

    يعتبر الضامن الأكبر لارتفاع نسبة الشفاء من سرطان المثانة هو الكشف المبكر عن الورم وسرعة تلقي العلاج، لذلك يوصي الأطباء دائمًا مرضاهم بسرعة التوجه لطلب المساعدة الطبية بمجرد ظهور أي عرض من الأعراض المرتبطة بالورم.

    ما هي العوامل المؤثرة في تحديد تكلفة منظار المثانة في مصر 2020 ؟

    كأي إجراء جراحي آخر، تتحكم العديد من العوامل في تحديد التكلفة النهائية لعملية استئصال ورم المثانة بالمنظار

    ومن أهم هذه العوامل:

    • حجم الورم الذي يتم استئصاله، وموقعه، وطبيعته.
    • الاستعداد الصحي للمريض، ومتطلبات حالته.
    • الإجراءات المصاحبة للجراحة، لتأهيل المريض قبل العملية، ورعايته بعد العملية.
    • نوع المنظار المستخدم في الجراحة، ومدى تطوره.
    • كفاءة الطبيب المعالج وخبرته ومهارته ومكانته العلمية.
    • مستوى التجهيزات الطبية المتوفرة في المركز الطبي أو المستشفى التي تجرى فيها العملية.
    • مستوى خدمات الرعاية الطبية التي يحصل عليها المريض.

    د. أحمد فاروق، افضل دكتور مسالك بولية في مصر :

    يعتبر د. أحمد فاروق افضل دكتور مسالك بولية في مصر واحدًا من أبرز الأسماء المتخصصة في مصر والوطن العربي في جراحات المسالك البولية وعلاج مشاكل الضعف الجنسي عند الرجال وأمراض الذكورة والعقم، وذلك لخبرته العملية الطويلة، ومكانته العلمية المرموقة، وعضوياته المتعددة في الجمعيات الدولية المتخصصة في جراحات المسالك البولية والتحكم البولي في أمريكا وأوروبا، وسجله الطبي الحافل بالعمليات الناجحة والأبحاث التي ساهمت بفاعلية في تطور مجاله.

    المتعلقة

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.